انتشار عسكري من حدود العراق مع الأردن إلى سوريا

انتشار عسكري من حدود العراق مع الأردن إلى سوريا

- ‎فيأخبار سوريا
74

انتشرت قطعات عسكرية عراقية، قبل ساعات، على حدود العراق، بالمحاذاة مع الجارتين الأردن وسوريا، في عملية أمنية خاصة للقضاء على أي تحرك أو تسلل لعناصر تنظيم “داعش” الذي يمر في أيامه الأخيرة، شمال وغرب البلاد.

وأعلن قائممقام قضاء الرطبة، عماد الدليمي، في تصريح خاص لمراسلة “سبوتنيك” في العراق، اليوم الخميس 15حزيران/يونيو، أن قطعات قوات حرس الحدود العراقي والحشد العشائري، وصلت خلال الـ24 ساعة الماضية، مشارف منفذ الوليد الحدودي مع سوريا.

وأضاف الدليمي أن القوات انتشرت من جهة الشرط الحدودي مع الأردن — من منفذ طريبيل غربي الأنبار، والذي يربط العراق بالأراضي الأردنية، باتجاه الوليد الحدودي البري التابع للأنبار أيضاً.

وأفادت مراسلتنا، نقلاً عن مصدر أمني، أن قوات مشتركة من الجيش العراقي، وحرس الحدود، والحشد العشائري من أبناء محافظة الأنبار، أنهوا استعداداتهم العسكرية لعملية تطهير الطريق الواصل بين طريبيل من قضاء الرطبة غربي المحافظة، نحو الوليد، قبل وقت قصير.

وأضاف المصدر الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن عملية الانتشار هي لتطهير الطريق، والمنفذين الحدوديين، من عناصر تنظيم “داعش”، وإزالة أي مواقع لهم ومنع تحركاتهم وقطع سبل تسللهم من آخر معاقلهم  غربي الأنبار، غرب العراق.

ونقلت مراسلتنا، عن مصدر أمني، السبت 20 مايو/أيار، بإحباط هجوم لتنظيم “داعش” على جنود في إجازة على طريق دولي يربط العراق والأردن، خلال الساعات الماضية.

وحسب المصدر، إن قوات حرس الحدود العراقي أحبطت هجوماً وكمياً نصبه تنظيم “داعش” على الطريق السريع الدولي في شمال قضاء الرطبة الحدود مع الأردن،  غربي الأنبار.

يشار إلى أن تنظيم “داعش” استهدف المناطق الصحراوية المحاذية للرطبة الحدودي مع الأردن، مرات عدة، منها مستهدفا مقرا عسكريا لسرية تابعة للجيش العراقي، على طريق منطقة عكاشات الفاصلة بين القضاء والقائم الحدودي مع سوريا، وأسفر عن مقتل 10 جنود، الأحد 30 أبريل/نيسان الماضي.

واللافت أن القوات العراقية حررت قضاء الرطبة بالكامل من سيطرة تنظيم “داعش”، في أيار/مايو 2016، ضمن عمليات استعادة كامل مدن الأنبار التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق.

ويذكر أن مجلس الوزراء العراقي صوت في جلسته المنعقدة، الثلاثاء 28 آذار/مارس الماضي، على تأمين الطريق الدولي الرابط من بغداد إلى الحدود الأردنية، بعد دراسة الجدوى الاقتصادية والفنية لبناء المنفذ الحدودي في طريبيل كجزء متمم لمشروع الطريق الدولي.

You may also like

اعرف ما تفكر به المرأة من وضع ساقيها! احذر من الحرف D

خلال اليوم، نحن نتحرك كثيرا لمزاولة أنشطة الحياة