برلماني سوري: قادة داعش يغادرون الرقة برعاية أميركية

برلماني سوري: قادة داعش يغادرون الرقة برعاية أميركية

- ‎فيأخبار سوريا
194

قال عضو مجلس الشعب السوري عمار الأسد إن تقييم الأوضاع في الرقة يجب أن يكون لأمريكا وليس لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي تعول عليها واشنطن كورقة لها على الأرض.

واضاف في تصريحات لـ”سبوتنيك”: أن ما يؤكد ذلك ولو بشكل جزئي هو السماح بمغادرة أكثر من 120 مسلحاً من داعش بأسلحتهم من الرقة باتجاه السخنة، ليشكلوا خطراً على منطقة “تدمر”، وقد تم استهدافهم من جانب الطيران الروسي السوري.

وأضاف النائب الأسد: هناك تنسيق أمريكي على مستوى عال مع “قوات سوريا الديمقراطية” التي تتشكل بعض قياداتها من الأمريكيين وحلفائهم من البريطانيين والفرنسيين ومن بعض دول المنطقة، وما يحدث على الأرض عكس ما يقال في الإعلام، فهناك الكثير من المفاجآت على الأرض، فمنذ ثلاثة أسابيع نزل طيران التحالف في الرقة وأخرج عدداً من قادة داعش الكبار إلى مناطق غير معلومة، ولا يوجد أدنى شك بأنهم ليسوا سوريين أو عراقيين أو شيشانيين، هؤلاء هم أمراء داعش من الجنسيات الغربية.

المصدر: سبوتنيك

You may also like

تعيين محافظ جديد بالوكالة لكركوك

أكد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس ناحية تازة